Surat, Gujarat
6 hours ago

التفريق بين النصابين والدجالين والشيوخ الحقيقيين

هذا المقال خاص بمركز روح الأحجار وجميع حقوق النقل والنشر محفوظه ونتحمل مسؤوليته الكاملة:

ظهر في الآونة الأخيرة الكثير من النصابين والدجالين والمدعين العلم والمشيخة. وهذا نريد ان نبين ونوضح طرق المعرفة والتفريق بين الشيوخ والخبراء الحقيقيين والمعالجين والمختصين وبين الكذابين والنصابين المدعين المشيخة حيث تصلنا مئات الحالات لأشخاص تم النصب عليهم واستغلالهم او ابتزازهم وبأسوأ الطرق وهنا نبين بعض الأمور الأساسية لمعرفه النصابين والدجالين من المدعين.

استخدامهم أسماء تجاريه او وهميه او كنى وعدم استخدامهم القابهم او أسمائهم الحقيقة واستخدام أسماء مثل " المغربي، المصري، العراقي، أبو الهمة، أبو العزم، الشيخ الروحاني، الشيخ الكبير، الروحاني الأكبر، عميد الروحانيين، شيخ الشيوخ، الخبير الروحاني، السفلي، العلوي، الرحماني، الخ.." وجمعها أسماء وكنى وصفات لإيهام الناس وايقاعهم بشرك النصب والاحتيال والكذب


 
أكثر النصابين او الكاذبين المدعين يعرضون ويبيعون من خلال المنتديات الخاصة فقط وليس لديهم مواقع للتواصل الاجتماعي او مواقع رسميه او صفحات رسميه.

  
أكثر النصابين والكاذبين يتعاملون ويطلبون المال من خلال خدمات تحويل المال المباشر مثل الوسترن يونين او الحوالات المالية الشخصية حيث لا يوجد للمشتري او الشخص الدافع للمال أي حق او طريقه للتأكد من وصول الأغراض او عملها او أي طريقه لضمان الحق او المصداقية بخلاف البيع على المواقع الرسمية وموقع الايباي والمواقع التي تضمن حق المشتري والاغراض

يطلبون مبالغ خياله ومبالغ بها ويتوعدون بالقيام بأعمال خارقه وامور تخالف الطبع او الخاصية البشرية حيث يستغلون بعض النساء من ضعيفات العقل والدين ومن البسطاء والساذجين ويتوعدون بأمور مثل " سأجعل لزوجك طاعة تامه لك بحيث لا يعصي لك شيء، سأجعلك من اغنياء الأرض وتأتيك الأموال من كل مكان، سأجعل النساء طائعات لك خاضعات لأمرك تفعل بهم ما تشاء، الخ... وامور أخرى كثيره من هذه السخافات التي لا يقبلها عقل ولا عاقل ويؤمن بها بعض البسطاء او المغفلين حيث يجهل ان الله تعالى وضع للإنسان احكام وشروط ووضع لهذا العالم موازين وقوانين ونواميس خاصه تحكمه وان الانسان مخير ولا يوجد شخص يمكن ان يعطي او يفعل هكذا أمور لأنها ببساطه تخالف الطبع الخلقي والطبيعي للإنسان والمخلوق وتخالف الدين والكتاب والمنطق والعقل.
 

أكثر النصابين والدجالين يطلون الكشف او المعالجة الشخصية وجها لوجه مع النساء خاصه ومن غير محرم او مسبب شرعي، وجميع هؤلاء كذابين نصابين دجالين حيث لا يوجد شيخ او معالج او رجل روحاني عمله لوجه الله تعالى ولمساعدة الناس يرضى او يقبل ان يقابل امرأة بخلوه او يختلي بمرأة من غير محرم او سبب شرعي يجوز ذلك.


أكثر النصابين والدجالين يقوم بسؤال الشخص عن أمور شخصيه او اسرار او أمور يمكن استغلالها او ابتزاز الشخص بها مستقبلا او مثل الصور الشخصية او المعلومات او التفاصيل الخاصة وأكثر النصابين يطلب صور للنساء بتعري او معلومات عن علاقة غير شرعيه او أمور محرمه يمكن للنصاب ان يستغلها في المستقبل وان يبتز بها الشخاص.

 

اكثر النصابين والدجالين ترى ان لديهم الوقت والجهد للتواجد على مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات طول اليوم وهو شيء يخاف طبيعة الشخص الروحاني او الشيخ حيث يجب عليه الالتزام بالصلاة والعبادة والاوراد والتفرغ للخلوات والطاعات. وهنا بين ان جميع من يرد على صفحتنا او مواقعنا للتواصل الاجتماعي هم من العاملين في المركز وليسوا شيوخ او معالجين او متخصصين بهذا المجال حيث يقوم بالإجابة على بعض الأسئلة البسيطة والاستفسارات اما الكشوفات والعلاجات والتفاصيل المطلوبة من الأشخاص فيتم ايصالها لشيوخنا او يتم التواصل شخصيا من الشخص من قبل الشيخ المختص بذلك

والحمد لله رب العالمين

والسلام عليكم ورحمة الله